لماذا الوسوسة ؟

قبل عام تقريباً روعني خبر سقوط أمي التي تجاوزت الثمانين من عمرها على الأرض وانكسار عظمة فخذها واضطرارها إلى تركيب صفيحة حديدية للئم الكسر (هل هذا الهجاء الصحيح لكلمة لَئْم؟)  . قضيت فترة العملية والنقاهة التي تلتها مع أمي التي مُنعت من القيام من سريرها لمدة تجاوزت الشهرين . كان أمرًا بالغ الإزعاج لأمي أن تضطر إلى الاستعانة بممرضة أو أي أحد آخر ليساعدها على قضاء حاجتها أو يناولها شيئاً وهي التي كانت طوال عمرها تتولى أمورها بنفسها وتكره الاعتماد على أحد .

هل ذكرت لكم أن أمي لم تسقط أولاً لتنكسر عظمة فخذها ، وإنما انكسرت العظمة أثناء وقوفها ثم سقطت ؟ لا ؟ إذن إليكم هذه المعلومة . أمي كانت تعاني من هشاشة عظام شديدة كحال أغلب كبيرات السن في مجتمعنا ، على الرغم من أنها كانت – ولا زالت – تتمتع بنظام غذائي “كنت” أراه ممتازا يعتمد على الكثير من  الخضار والألياف والقليل من اللحوم والبروتينات”الحيوانية”  بسبب ارتفاع الكلسترول الوراثي ولنظرية لقنتنا إياها منذ صغرنا : “لا تجعلوا بطونكم مقابر للحيوانات” ..

كانت أمي شعلة نشاط في شبابها ، لا تحب كثرة الجلوس والفراغ وإنما كانت مشغولة دوما في أعمال المنزل والحركة والأعمال الفنية ، وتقوم بكافة أغراضها بنفسها ، ليست كمثل بنات اليوم اللواتي يطلبن كل شيء من الخادمة حتى كأس الماء ،  ومع ذلك ، أصيبت أمي بهشاشة عظام شديدة ، ومع ذلك زاد وزن أمي بعض الشيء .. وبعد ذلك انكسرت عظمة فخذ أمي وهي في الثالثة والثمانين .

كنت أرى أمي في آلام نفسية تفوق الآلام الجسدية ، فألم الاحتياج إلى الآخرين يؤرق النفوس الأبية ، وكنت أخاطب نفسي في تلك الشهور التي قضيتها معها : هذا وهي لم تأكل كل الطعام الجنكي الذي تتناولينه . هذا وهي لا تحب أكل ” الشارع” المليء بالدهون والمجهولات . هذا وهي التي كانت تتحرك كثيراً ولا تطيق الجلوس . فكانت نفسي تتخذ موقف الدفاع وتقول : أمي كانت تشرب في شبابها 4 علب بيبسي يومياً وأنا خففت البيبسي جداً منذ أصبت بالسرطان قبل 6 سنوات ، أمي لا تشرب الألبان وأنا لا تنقطع جوالين اللبن عن ثلاجتي ، أمي لم تؤد أي نوع من الرياضة أبدا ولم تتناول كفايتها من فيتامين د ، وأنا رياضية منذ صغري ، وإن كنت قد توقفت عن أداء الرياضة منذ تخرجي من المدرسة قبل 33 سنة !!!!!

نقاشات وحوارات طويلة كانت تدور في ذهني كادت تصل إلى حد الوسوسة ، ولما خطت أمي خطوتها الأولى بالاستعانة بالعكاز المربع كنت قد اتخذت قراري ببدء مرحلة جديدة . أريد أن أتمتع بشيخوخة صحية عامرة بالحيوية والنشاط بإذن الله . أمي لم تتح لها فرصة التثقف للحصول على حياة صحية ممتازة بعد سن الأربعين والخمسين ، أنا أتيحت لي . مع الثورة المعلوماتية الهائلة المتمثلة في تقريب الانترنت ، والحسابات الصحية الجميلة في تويتر وانستغرام ، صار من الممكن أن أحظى بمعلومات أوفر ، وبعد ذلك كله هي أسباب نتخذها ، والأقدار بيد الله . 

فوجئت بأنه لم يعد بقائي على نفس مستوى اللياقة التي كنت أحظى بها سابقا أمراً سهلاً  . تعلمت أن الجسم في سنين العمر الوسطى middle age أو كما يروق لي تسميتها بالسنين الذهبية (حيث تزداد الحكمة وتثمن الخبرة وينضج العقل والفكر الخ الخ) فإنه يكون للجسم أولويات أخرى خلاف بناء عضلات أكبر والظهور بمظهر العشرينيين ، ناهيك عن متطلبات الحياة اليومية والتي تترك وقتاً قليلاً لأي شيء آخر كالتمرين .

تعلمت أنه يمكن للرياضة تأخير آثار التقدم في السن ونقصان الطاقة والقوة، ولا ننسى أنها تخفف من نزوع الجسم إلى زيادة الوزن الناتج عن بطء عمليات الأيض، وتسارع عملية تخزين الدهون. عملية تخزين الدهون ؟ همممم ، ألهذا زاد وزن أمي على الرغم من قلة الكاربوهيدرات والدهون التي كانت تتناولها ؟

تعلمت أنه بعد سن الخمسين فإن الأشخاص الذين لا يؤدون نشاطات حركية كافية يفقدون ما قد يصل إلى 15% من كتلتهم العضلية في كل عقد من الزمان ، وتزداد هذه النسبة إلى 30%  لكل عقد بعد سن السبعين [1]. ألهذا السبب يتعب كبارنا أحباؤنا في حركتهم مهما كانت بسيطة ؟

تعلمت أنني وإن هجرت التمرين والتغذية الصحية في عشرينياتي وثلاثينياتي وبدايات أربعيناياتي فإن الوقت لم يتأخر بعد . في دراسة يُستشهد بها كثيراً أجريت على خمسين رجلاً وامرأة ، تبلغ معدلات أعمارهم 87 سنة قاموا بالتمرن بالأوزان لمدة 10 أسابيع ، وزادت قواهم العضلية 113%  . ليس هذا فحسب ، بل وزادت سرعتهم في المشي ، وهذه علامة تدل على الصحة الجسمانية العامة عند كبار السن [2].

تعلمت ولا وزلت أتعلم ، والعلمُ نورٌ . 

 كما يقول الانجليز : It’s never too late . لم يفت الوقت بعد . هناك دائماً مجال لاستدراك أخطاء الماضي قدر الإمكان طالما لا زال في العمر بقية ، وفي الرأس عقل ، وفي القلب إرادة ، وفوق ذلك كله ثقة بالله واستعانة وافتقار .

أنا بدأت واتخذت الخطوة الأولى ، ماذا عنك ؟

[1] مقال : اكتساب اللياقة والمحافظة عليها أثناء سنين العمر الوسطى ، من موقع Healthy Midlife .

[2] مقال : 6 أساطير شائعة عن الشيخوخة . من موقع healthy women  .

Advertisements

4 thoughts on “لماذا الوسوسة ؟

  1. amal 2710 كتب:

    برركت ام خالد الغاليه ،، كلام جميل وفي الصميم ،،، الهدف من التمرين تأخير اعراض الشيخوخه

    إعجاب

  2. سماح كتب:

    أنت جميلة يا أمي.. استمري بهذا الحماس.. حفظك الرحمن و متعك بالصحة و القوة الى اخر العمر

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s